الاحتفال اليوم العالمي للشباب وكونه جزءا من التغيير

قد تم تكريس اليوم العالمي للشباب هذا العام للاحتفال بمساهمات الشباب في منع الصراعات والتحول، فضلاً عن إدراجهم في العدالة الاجتماعية، والسلام المستدام

وفي عام 1985، احتفلت الأمم المتحدة بأول سنة عالمية للشباب

وفي الذكرى العاشرة، طرحت الجمعية العامة فكرة ومشروع برنامج العمل العالمي للشباب. وفي هذا البرنامج، وضعوا إطارا للسياسات إلى جانب مبادئ توجيهية للعمل على الصعيد الوطني، ويجمعون نظام دعم للتمويل الدولي من أجل النهوض بحالة الشباب

وقد أدى برنامج العمل العالمي للشباب دورا بارزاً جداً في تنمية الشباب حتى هذا اليوم. وهي لا تزال تركز على مجموعة متنوعة من التدابير التي تهدف إلى تعزيز القدرات المحلية في مجال الشباب والتوعية، إلى جانب توافر الفرص المتاحة لهم من أجل المساهمة الفعالة والبناءة في المجتمع

المجالات ذات الأولوية التي اعتمدتها الجمعية العامة لدعمها والعمل مع الشباب هي التالية هيا كالتالي

    ١ – التعليم

٢ – التوظيف

٣ – الجوع والفقر

٤ – الصحة

٥ – البيئة

٦ – استعمال المخدرات

٧ – جنوح الأحداث

٨ – أنشطة أوقات الفراغ

٩ – الفتيات والشابات

١٠ – المشاركة

١١ – العولمة

١٢ – تكنولوجيات المعلومات والاتصالات

١٣ – فيروس نقص المناعة / الإيدز

١٤ – الشباب والصراع

١٥ – العلاقات بين الأجيال

بيوم الشباب العالمي

وقد أدى اعتماد قرار مجلس الأمن – 2250 في عام 2015 إلى اعتراف بأن الشباب بوصفهم ممثلين عن التغيير، يمثلون عنصرا فعالاً حاسما في منع نشوب الصراعات والحفاظ على السلام

والجيل الحالي من الشباب هو الأكبر في التاريخ كله، وكثيرا ما يتألف من الأغلبية في البلدان التي تتسم بنزاعات أو اضطرابات مسلحة؛ وبالتالي تعتبر احتياجاتهم وتطلعاتهم في مسائل السلم والأمن مطلوبة ديمغرافياً

إن وجود الشباب في جدول أعمال السلام والأمن وفي المجتمع أيضا هو مفتاح هيكلة السلام واستدامته. كما أن تطور الإدماج الاجتماعي للشباب، بما في ذلك إشراكهم في اتخاذ القرارات، فضلا عن قبولهم في التعليم الجيد والرعاية الصحية إلى جانب الخدمات الأساسية، يعزز دورهم في المجتمع كمساهم نشط في مصلحة الجمهور. كما أنه يوفر للشباب آفاقا لمساعدتهم على الوصول إلى كامل إمكاناتهم وتحقيق أهدافهم

international youth day اليوم العالمي للشباب

وعندما يستثني الشباب من المجالات والدورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، فإنها يمكن أن تشكل عوامل خطر تشجع العنف وأشكاله العنيفة. هذا هو السبب في أن تحديد ومعالجة الاستبعاد الاجتماعي للشباب هو شرط لدعم السلام

وفي 17 كانون الأول / ديسمبر 1999، أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالتوصية بأن تعلن يوم 12 آب / أغسطس من كل عام يوما عالمياً للشباب. وقد احتفل بالذكر الأول في عام 2000

وموضوع اليوم العالمي للشباب هذا العام هو بناء شباب السلام

international youth day اليوم العالمي للشباب

وفيما يلي المواضيع والاحتفالات باليوم العالمي للشباب:

2016 – الطريق إلى 2030: القضاء على الفقر وتحقيق الاستدامة

2015 – المشاركة المدنية للشباب

2014 – مسائل الصحة العقلية

2013 – الهجرة الشبابية: نقل التنمية إلى الأمام

2012 – بناء عالم أفضل: الشراكة مع الشباب

2011 – تغيير عالمنا

2010 – الحوار والتفاهم المتبادل

2009 – الاستدامة: تحدينا. مستقبلنا.

2008 – الشباب وتغير المناخ: حان وقت العمل

2007 – أن ينظر إليها، أن يسمع: مشاركة الشباب من أجل التنمية

2006 – معالجة الفقر معاً

2005 – برنامج العمل العالمي للشباب + 10: نحعل الالتزام مسألة مهمة

2004 – الشباب في مجتمع بين الأجيال

2003 – إيجاد عمل لائق ومنتج للشباب في كل مكان

2002 – الآن وفي المستقبل: عمل الشباب من أجل التنمية المستدامة

2001 – معالجة الصحة والبطالة

الاحتفال الأول باليوم العالمي للشباب 2000

لكي تكون جزءا من اليوم العالمي للشباب، يجب أن تفكر في ما يمكنك القيام به لمجتمعك وكيف يمكنك نشر رسالة هذا العام بشكل فعال

يمكنك استخدام منصات مختلفة على وسائل الاعلام الاجتماعية واستخدام الفيسبوك، وتويتر، والنشرات الإخبارية الجامعية – والصحف المحلية. يمكنك جعله قابلا للتوصيل واستخدام جميع قنواتك لنشر الرسالة باستخدام اليوم العالمي للشباب. #youthday

youth day بيوم الشباب العالمي

يمكنك الاتصال بمحطات الراديو المحلية و / أو الوطنية لإجراء مناقشة مع الأفراد والشباب المتميزين لجلب المزيد من الاهتمام لهذا الحدث

يمكنك حتى تنظيم لقاء عام لمناقشة مساهمات الشباب في القضايا العالمية في الفصول الدراسية، وقاعات المدينة أو حتى جمع أصدقائك ويكون نقاش الكلمة مفتوحة

إذا قمت بإجراء مناقشات بين البالغين والشباب، سوف تكون قادرة على تعزيز فهم بين الأجيال لسد ثغرات الأجيال

مناقشة الفكرة مع أساتذتك وإنشاء ” معلومات” حول القضايا المتعلقة بالشباب في مركز المدينة، في المدارس الثانوية، أو في مراكز الجامعات

استخدام الفن كشكل من أشكال التواصل مع تحديات الشباب اليوم أو كيف يساهم الشباب في التنمية

يمكنك حتى الكتابة إلى وزير الشباب الخاص بك لإبلاغه عن التحديات التي يواجهها الشباب في حياتهم اليومية واقتراح الحلول

ويمكن الاطلاع على قائمة وزراء الشباب في هذا الموقع الشبكي

كن جزءا من التغيير الذي يهدف اليوم العالمي للشباب في خلقه والعمل من أجل بيئة مستدامة مع مجتمع سلمي للأجيال القادمة

youth day بيوم الشباب العالمي

Comments

comments

Leave a Reply